Images

مكعباتي 2 : مُنتِسوري الحمل 1





المقال الثاني لتوثيق تجربتي مع ريتال على موقع ابن خلدون للتعليم المنزلي



منتسوري الحمل !!

أعلم أن من يعرف المنتسوري سوف يتعجب الآن ماهذا المصطلح؟
 لم أسمع به من قبل ؟ ماهو منتسوري الحمل ؟
تحدثت فلسفة ماريا منتسوري عن حقوق الطفل منذ لحظة الميلاد
فنجد أن أول مرحلة من مراحل المنتسوري تبدأ من صفر الى ثلاث سنوات
 وتبدأ المرحلة منذ لحظة خروج الطفل الى الحياة
 والمشاعر التي يشعر بها وكيف نتعامل مع آدميته ونحميه ..
ولكن ماهو منتسوري الحمل ؟

لم أكن أعلم شيئا عن نهج ماريا منتسوري إلا بعد أن اتمت ابنتي


 السنتان من العمر ..


 ولكن عندما قرأت فلسفة ماريا منتسوري وجدت أن تلك الروح


 الآدمية التي تحترم الطفل وتعامله كإنسان كامل بكافة حقوقه


 موجودة بداخلي منذ البداية ولا تحتاج فقط الى منهج ليقول لها 


إفعلي هذا ولا تفعلي ذلك .. فما نفع ذلك المنهج بقلب لايملك 


الإحساس بتلك النعمة العظيمة التي أعطانا الله إياها ألا وهي 


الأمومة!!


 فالمنهج فقط هو للتنظيم ولكن الشرارة لابد ان تكون بداخلك أنت 


.. فماريا منتسوري هي  امرأة شعرت بجلال وعظم مرحلة 


الطفولة وأنها هي النبته التي سوف تشكل العالم مستقبلا..


فالبدايه هي وجود تلك الروح التي سوف تتقبل ذلك المنهج وتلك


 الروح لا نخلقها ولا نخترعها ولكنها تُزرع فينا نحن الأمهات من 


البداية ..فقط نحن نضع يدنا عليها حتى تشعري بأهمية تلك 


المرحلة والمهمة الشاقة والممتعة في نفس الوقت.


بعدما تمالكت نفسي وهدأت روعي من ذلك الرعب الذي ملأ قلبي أن أفقد جنيني مرة أخرى ..بدأت أفكر كيف سأحافظ على تلك البذرة التي اعطاني الله إياها ؟ كيف  سأهيئ الحياه لاستقبالها وكيف سأهيئها لاستقبال الحياة ؟   كيف سأستقبل هدية ربي وأحافظ عليها لألقاه يوم القيامة وأنا أقف أما جلال عظمته وأخبره بم فعلت بهديته - وهو أدرى وأعلم بذلك جل وعلا -


نعم للجنين حقوق..

لابد من أن نتعلم ذلك..

فمرحلة الحمل لاتمر هكذا بكل ما فيها من ألم وتعب وفرح 

وانتظار.. هي أكبر من أن تمر هكذا دونما منهجية وهدف

 .. فيها يمكنني

أن أقرر هل أريد أن يأتي طفلي الى الدنيا هكذا دونما تأهيل ؟

هل أريد طفلا هزيلا أم قويا ؟

 هل أريد طفلا تربطني به علاقة قوية أم مجرد علاقة عادية

 كأي طفل وأي أم ؟


 هل أدرك أنني أحمل للدنيا بذرة من الأمل ونتبة للمستقبل


 أم أنني مجرد وعاء كنت أحمله فقط هكذا ليأتي الى الدنيا 


 مثلي كمثل باقي النساء تمر مرحلة الحمل

واحدة تلو الأخرى دون أن أشعر بأهميتها؟


لقد تعاملت منذ لحظة الحمل بروح ما يسمى بنهج المنتسوري ولكن بطريقتي الخاصة      كيف فعلت ذلك؟ وكيف هيأت نفسي وجنيني وزوجي ومنزلي ؟ سوف نتحدث عن تفاصيل منتسوري الحمل في المرة القادمة بأمر الله J

انتظروني والمقال الثالث الأسبوع القادم بأمر الله 

سلام الله عليكم :)



0 التعليقات: