Images

مشكلة العناد من ثلاث سنوات فأكثر ... ازاي اتعامل معاه ؟





السلام عليكم 

النهارده هاعرض مقاله مهمه جدا بالنسبه لأولياء الأمور وهي العناد 

ازاي اتعامل مع الطفل العنيد 

ازاي اقدر اتواصل معاه 

ازاي افهمه ويفهمني ونقدر نعيش سوا بطريقه ترضي جميع الأطراف 

هتشرحلنا استاذه دعاء صفوت المستشاره الأسريه

ازاي نتعامل مع الطفل العنيد من سن 3 سنوات وحتى سن المراهقه 



والمقال اصله موجود على صفحتها حياتنا وولادنا مع المستشاره الأسريه دعاء صفوت 

أترككم مع المقال : 


عن الطفل العنيد نتحدث: الجزء الثاني:

 عناد ما بعد العامين .. الى المراهقة
---------------------------

بصوا بقى، الموضوع دا ان شاء الله مرجع شامل فيما يخص العناد،

 لجميع مراحل العمر ما عدا السنة و نص سنتين،

,الموضوع طويل انا عارفة ولكن انا باحب اخلي الكلام شامل مرة واحدة،

و انتو براحتكو تقروه على مرة على مرتين، انتو و ظروفكم

كوباية شاي مزبوطة كدا، ونيجي نقول بسم الله نبدأ


زي ما ذكرنا قبل كدا ان العناد عند الاطفال في مرحلة الطفولة المبكرة

هو دليل إعلان استقلال الطفل و هو مرحلة عمرية المفروض انها تعدي،

 زي التسنين و المشي، مرحلة بيقول فيها الطفل انا موجود

 وشخص لي رأيي و مستقل.

وخلوني هنا تاني اقف معاكم و اقولها صراحة،

 اذا كان طفلك مطيع دون تفكير و دون ابداء اي اعتراض على طول الخط، 

ستعانين مع هذا الطفل في فترة المراهقة لأنه يمكنه الانقياد لأي صحبة

سواء صالحة أو طالحة،
 أما لو كان يعارض و له رأيه الخاص،

فهنيئاً لك بهذا الطفل اه والله زي ما باقولك كدا

الطفل قوي الشخصية هو الطفل العنيد،

والعناد في الطفولة هو دليل نبوغ وليس دليل قلة تربية مثلما يقولون

و لو رأينا قصة طفل يقف أمام الخليفة عمر بن الخطاب،

 المعروف بقوة الشخصية والهيبة،

 وكان هذا الطفل ضمن مجموعة أطفال تلعب في الشارع،

 ولما مر أمير المؤمنين جرى كل الصبية ما عدا هذا الصبي،

فسأله عمر، لماذا لم تجرِ مثل باقي الاطفال، فقال الطفل،

يا أمير المؤمنين لم أفعل ذنباً فأخافك، 

ولم تكن الطريق ضيقة فأوسعها لك

و تنبأ عمر بالنبوغ لهذا الصبي

و هذا الصبي كان هو عبد الله ابن الزبير رضي الله عنه،

 ابن حواري رسول الله وابن اسماء بنت ابي بكر

تخيلوا بقى لو القصة دي مع ابنكم،

هاتعملوا ايه، انا اقولكم، هاتزغروا للولد

 و تقولوله عيب يا ولد تأدب مع عمو، ايه مافيش أدب، 

ما تردش كدا على عمو
و تقعدو تشتكو و تلطمو من قلة ادب اطفال اليومين دول

و ان الولد بجح و عنيد وبيرد الكلمة بكلمتها و ما بيحترمش الكبير

بينما لو نظرتم لكلام الولد هو محترم و صادق

و اعذار الولد منطقية فكان هذا الطفل بمنطق التربية السوية

الخالية من عقدنا احنا الكبار ، طفل مهذب في الحديث قوي الحجة سريع البديهة

و احنا والله عندنااطفال بهذا النبوغ ولكن بنقتل فيهم النبوغ دا

 و عايزينهم آلات نأمرها تطيع و تنفذ

و عايزينهم يكونوا زي ما احنا عاوزين مش زي ما هم لهم رغبة

الأم عايزة تقول للولد روح نام،

 يقوم الولد زي عفريت علاء الدين يقول شوبيكي لوبيكي عبدك و ملك ايديكي، 

ويسيب كل اللي في ايديه ويدخل السرير فورا

و لو رفض يبقى عنيد

و لو اتأخر شوية يبقى بارد

و لو قال مش عايز انام يبقى بجح

و لو قام و هو متنرفز يبقى مش متربي

و لو خبط اخوه الصغير و هو قايم يبقى نقيم عليه الحد!

طيب ايه هو العناد: 

العناد من وجهة نظر الآباء و الأمهات هو عدم طاعة الطفل للأوامر

العناد من وجهة نظر الطفل هو طريقة طبيعية ومشروعة يعبر بها الطفل عن

 شخصيته وعن رغباته التي قد تخالف رغبات الاباء و الامهات

ما هي مظاهر العناد

رفض صريح للأوامر الصادرة من الأب والأم أو الأكبر سناً زي ذاكر،

 وما يذاكرش الطفل
التأخر في تأدية المهام المطلوبة منه، زي اطفي الكمبيوتر ،

 طيب ، حاضر طب بعد شوية الى ان يقوم الطفل وينفذ الأمر على مضض

ممارسة سلوكيات غير لائقة زي الاصرار على الاكل باليد،

 زي الالفاظ البذيئة احيانا

الغضب لأتفه الأسباب زي ان الطفل يقوم من على الاكل غضبان

 فقط لأن أخوه الأصغر قعد مكانه

رفض التفاوض و اعتقاد ان رأيي كطفل عنيد هو الصواب

اختلاط العناد بالعدوانية،

 ممكن نشوف الطفل العنيد بيتسلط على الاطفال الاخرين خاصة الاصغر منه، 

ويظهر نوع من التكبر و الاستعلاء

و طبعا انا شايفاكم دلوقت و كل واحدة وواحد فيكم عمال يهز راسه

 ويطبق الكلام على ابنه او بنته،

و بيقول في سره ايوة اهو، انا قولت الولد عنيد و عايز تربية،

اه يا عيني عليا انا باعاني مع ابني العنيد،

 انا قولت انا لازم اكون شديدة عشان يبطل عناد

طب تعالوا بقى عشان اقولكم ايه اسباب العناد،

 ويا ريت ولادكم هنا عشان يقروا انكم انتو سبب عنادهم

دا انتو حتى هاتلاقوا ان في منكم انتو اشخاص عنيدة

بسبب انها اتربت بشكل ينمي العناد في داخلها

و تعالوا يا حلوين

أحد أهم اسباب العناد على الاطلاق هو تقييد حركة الطفل

ربنا سبحانه وتعالى خلق الطفل على فطرة حب الحركة،

لأن دا اللي هايساعد الطفل ان عضلاته تقوى وينمو بشكل أفضل،

 وتخيلوا لو انه مش بيتحرك كتير عضلاته هاتبقى عاملة ازاي

ايوة زينا بالضبط لما كبرنا وكسلنا وبطلنا نتحرك زي الاطفال

و الطفل يا عيني بيجي الدنيا فاكر انها براح وحقه يتحرك كيفما يشاء

 و ما يعرفش يا عيني اننا اصبحنا في زمن القيود الكتير،

 سواء قيود مادية لضيق المنازل ولعدم وعي الأهل

 ان البيت اللي فيه طفل بيتم تجهيزه 

ونشيل التحف والحاجات القابلة 
للكسر عشان الطفل يتحرك بحرية

بدل ما تفضل طول اليوم مكهربة نفسها ومكهربة الطفل يا ولداه

عشان ما يمسكش الحاجة و ما يكسرهاش

أو القيود المعنوية وأهمها، بيحرجني قدام الناس، 

الناس هاتقول ايه، الواد مش متربي

زي أمهات كتير بتطلب مني اني اعلمها ازاي اخلي اطفالها ما يطلبوش حلوى

 او عصير عند الناس

عشان الناس هاتفتكر انهم محرومين

علما ان دا نوع طبيعي جدا من جذب الانتباه لدى الطفل

او انه على طفولته وفطرته وما يفهمش في شغل الكبار الاشرار بتاع عيالها 

محرومة ما بيشوفوش خير، هو عايز عصير بيقول عايز عصير و بس

فأنا بقى كأم اعقد الطفل وأضع قيود كتير عشان الناس،

ومثال اخر على ذلك الكارثة السودا بتاعة اضرب الطفل في سن الحضانة

عشان يتعلموا كويس والناس ما تقولش متدلعين

وكأن التعليم بالضرب هايضمن لهم مستقبل..

ودا موضوع تاني لينا فيه قعدة محترمة والله

فالقيود المعنوية كتير و بردو من اهم هذه القيود انشغال الاب و الام

 و عدم وجود حوار حقيقي مع الطفل

يعني الاب من دول مشكورا بيكون برة طول اليوم بيجري على لقمة العيش

و لما يرجع تعبان مش عايز دوشة ووجع دماغ،

يفضل يقول بس و هس اكثر مما بياخد شهيق وزفير

طب انت يا عزيزي الاب بتشقى و بتتعب عشانهم وعشان مستقبلهم

بس هم مستقبلهم الحقيقي في شوية لعب معاك، في حضن منك

ضحكة صافية من القلب

مالهمش ذنب والله في العيشة واللي عايشينها

ولسان حالهم بيقول، لو كانوا سألونا قبل ما يخلفونا عارفين كنا نقول ايه،

 كنا نقول ارحمونا من العهد اللي احنا فيه!

و انتي يا ست الام عارفةانك فرحتي و رايحة تعملي منشن لجوزك

 او تاخدي نسخة على الكلمتين دول، 

انتي يا ستي مضغوطة و عصبية زيادة عن اللازم

 ومقضية تلات ارباع الوقت بتنضفي و بتطبخي

والوقت الباقي بتذاكريلهم وتعذبيهم عشان مستقبلهم في التعليم طبعا

وتتفرجي على مسلسل عبيط في التلفزيون او ماسكة التليفون

 بتدوري على طريقة عمل صينية البطاطس بالخرشوف و البسلة الخضرا

او ازاي تفرزني حاجات قبل رمضان

ويجي الولد يتكلم تقولي له بس انا تعبانة و الضغط كله عليا

وكل كلامك بقى اعمل ما تعملش كل اشرب ذاكر نام استحمى وضب الخ الخ الخ

كل الهري دا بيخلي الولد عنده توتر و التوتر بيدي اشارة للطفل ان عاند

عشان تقولهم انك موجود وسط كل الزحمة الحياتية اللي انتو فيها دي

فيعاند الطفل، فتتوتروا انتو عشان عايزين الطفل مطيع كيوت

 زي اللي بيطلع في التلفزيون

و فعلا في ام قالت لي انها عايزة طفل زي اللي بيطلع في الافلام الاجنبي

 عاقل كدا - انا ما اعرفش هي بتتفرج على ايه ما شافتش ولادهم في المراهقة - 

قوتلهلها هاتيله اب و ام زي اللي بيطلعو في الافلام الاجنبي

السبب التاني من اسباب عناد الطفل :

هو شعور الطفل بالضعف او الظلم او الامتهان

ايون ايون ماحدش يعمل مش فاهم،

كل واحد فيكم بيعمل في ولاده كدا عارف نفسه

و يقعد مع نفسه ويأدب نفسه بصراحة

الضرب - الشتم - السخرية - التجاهل - المقارنة

كل دي اسباب بتدوس على زرار العناد لدى الطفل

 وبتستمر معاه في احيان كثيرة لما يكبر

سواء لإثبات الذات أو للانتقام أو للتعبير عن الشعور بالألم

وكل سبب من دول يتكتب فيه مجلدات

بس اللي اقدر اقوله دلوقت، اذا كنتو بتعملوا حاجة من الحاجات دي،

 لا تشتكوا من العناد

و توقفوا عنها فورررررررررررا

السبب الثالث من اسباب العناد: 

عدم تلبية الاحتياجات الملحة للطفل

زي الجوع الشديد
الارهاق
الألم
ودا بيكون عناد مؤقت كأشارة لوجود شي ما خطأ لحد ما الشيء دا يتصلح

السبب الرابع هو عناد الكبار :

 مهي التربية بالقدوة مش بالقوة

لما الطفل يشوف الأب بيعاند الأم، 

أو حتى الام بتعاند الطفل نفسه وتتشبث برأيها

و الاجابة الوحيدة اللي تطلع لما الطفل يسأل ليه لازم ينفذ الطلب

 او الامر الام تقول له هو كدا انا قولت كدا - 

و كلامي يتسمع و لما اقول حاجة تنفذها

و نفذ و بعدين ناقش زي شركة التلفونات ادفع الفاتورة الغلط و بعدين اشتكي

كل دي حاجات بتقول للطفل و خاصة اطفال مرحلة المراهقة

 ان مسموح انهم يعاندو ويتشبثوا بأراءهم

وكمان بيفتكروا ان العناد دليل قوة و دا تصرفات الكبار

وبالتالي اكثر ناس بتعاند بثبات هم المراهقين، لانهم عايزين يقلدوا الكبار

خامس سبب للعناد :

احيانا كثيرة بيكون العناد انعكاس للحالة النفسية السيئة للطفل،

 زي غيرة من طفل جديد او شعور بالاحباط 

خاصة مع توقعات عالية من الاهل

و هو مش قادر يلبي التوقعات دي

و دا بيحصل كتير في مشاكل الدراسة

و بالتالي بيكون العناد هو سلاح الطفل للبقاء و رفض ما لا يعجبه

طيب بعد كل الكلام دا

كيف اتعامل مع الطفل العنيد
أولا نتفق ان مافيش حل سحري يدوس على زرار سري

 يخلي ابنك او بنتك العنيدة مش عنيدة

ومافيش طفل شرير او عنيد بالفطرة

و اذا كنا بنطلب من الطفل العنيد انه يتوقف عن العناد

و هو طفل لم يكتمل نموه العصبي

والعاطفي بعد فالأولى اني انا الكبيرة القدوة 

يكون عندي القدرة على تغيير افكاري

و تغيير سلوكي عشان الاقي رد فعل من ابني او بنتي

و التغيير دا مش هايكون سريع أو سحري

هاياخد وقت و كلما استمريت انا الكبيرة كلما كانت النتائج اكثر ثباتا

اتعامل ازاي مع الطفل العنيد

أولا: مش كل حاجة لأ

يعني في بعض الاحيان بيكون الرفض عند الاهل من باب انهم الادرى بمصلحة الابناء 

و كل حاجة لأ لأ، مافيش مانع اننا نقبل بعض طلباتهم

عشان ما يفتكرش الطفل اننا مستقصدينه و بنرفض طلباته من اجل الرفض

و دا ينقلنا للنقطة رقم ثانيا و دي مهمة بقى والله

ثانيا: توااااصلوا مع ابناءكم حواااار حوااار حواااار

خلوا في كلام و حوار مع ابناءكم في الحياة،

 الحياة مش كلها اوامر و تعليمات و انتقادات

في حياة في كلام في ضحك،

 حتى لو ضحك اولادكم خاصة في مرحلة الطفولة المتاخرة

 هزارهم بيكون رخم شوية

و لكن لازم نتقبله

لازم نلعب معاهم ونشاركهم 

ونديهم الأمان في الكلام، مش نبقى بنتكلم وفجأة نقلب الموضوع جد

لو الولد حكى على حاجة غلط عملها

المفروض استوعب ابني بشكل كامل

ثالثا: ابتعدوا عن لغة الأوامر، فهي لغة باعثة على العناد حتى للكبار

يعني تخلي لو جوزك جه و قالك سيبي اللي في ايدك وروحي رتبي المطبخ

بدون ما يقولك لو سمحتي وبدون ما يبتسم حتى في وشك

-احم لو انت زوج و بتعمل كدا سوري على اللي هايحصل فيك بعد الجملة دي !

او انتي تقولي لجوزك قوم صلح الستارة دي دلوقت و سيب الماتش

-ما تتحمقيش مش هايصلحها مش بيصلحوا حاجة والله يا اوختي

 انتي استني فرج ربنا عندي تلات ستاير عايزين يتعلقوا وحياتك

المهم 

صيغة الأمر المباشر دي بتخلي كلمة لأ بتنور زي اللمبة مية وعشرين وات في نافوخنا

و ما بتبقيش عارفة بتقولي لأ ليه

بس انتي اتضايقتي من اسلوب الامر

و انت اتضايقت من عدم مراعاة اهتماماتك

نفس الشيء الطفل انسان يحب يتقال له لو سمحت و من فضلك،

و من فضلك اللي بتبقى بلطف مش و انتي بتجزي على سنانك 

و يا ريت لو في خيارات

و يا ريت لو في مهلة وقتية

يعني: لو سمحت يا حبيبي انت لازم تنام عشان بكرة عندك مشوار ،

 انا عارفة انك متابع الفيلم دا،

قدامك ربع ساعة يكون خلص و تنام و انتي بتربتي على كتفه بشكل حنون

او تقولي له ايه رأيك تقوم تنام دلوقت و الكارتون دا بيتعاد بكرة الساعة ستة مثلا

او ممكن تقعدي معاه و تتفرجي مع الطفل بشكل و تتفعالي معاه

و بعدين تقولي له طب انا هاقوم اخلص اللي ورايا

و لما تخلص تعالى عشان عايزاك لو سمحت

انتي كمان بتقعدي قدام المسلسل و مش عايزة حد يقاطعك

و انت يا بابا بتقعد قدام التلفزيون اخبار ولا كورة و مكهرب البيت

الطفل له رغبات لازم تحترم

رابعا ابتعدو عن الزن مع الطفل

تاني نرجع و نقول الزن بيخلي الكبير يعصب و يعند فما بالكم بالصغير

خامساً: اشرجو ا لابولادكم بتطلبوا الطلب دا ليه

يعني مثلا يا حبيبي انا باقكر نشترك في رياضة سباحة لأنها مفيده

 و بتساعد على نمو الجسم و العقل

ايه رأيك، ويا سلام على ايه رأيك دي

و لو قال لأ

ما تقولوش لا احنا هانروح و احنا عارفين مصلحتك

قولو طب ممكن نجرب اسبوع و بعدين تقرر دي حاجة انت ما جربتهاش قبل كدا

سادساً: التجاهل

تجاهل بعض المواقف اللي فيها عناد

 لان الطفل ممكن يكون متضايق من حاجة مع اصحابه،

او يكون عمل تصرف بدون قصد ،

ما نبقاش احنا واقفين على الواحدة و ما نصدق يغلط نكهربه

راعو مشاعرهم و التمسوا لهم العذر

هم كمان بيرجعوا من المدرسة تعبانين و الجو حر عليهم زيكم بالضبط

سابعا المكافأة

كافؤهم على السلوكيات الجيدة كلها و مش لازم مكافآت مادية،

 ممكن كلمة شكر و ابتسامة تقدير

دا بيعرف الطفل انكم شايفين ايجابياته 

و مش محتاج يعاند عشان يلفت الانتباه

كمان ما تفتكروش ان الطفل عارف كل اللي انتو عارفينه،

 في حاجات محتاجة تتشرح له

ثامنا و اخيرا: التأديب

و انا باحب استخدم لفظ تأديب عن عقاب

 لان العقاب مرتبط بشكل سلبي فيه اذى في اذهان الاباء و الامهات

انا باقول تأديب لأن الطفل لازم يعرف ان في أثر سلبي لعدم طاعته 

و تعمده العناد

و عشان اؤدب لازم أكون حاطة قواعد و قوانين واضحة (مش قيود)

حاجات منظمة للحياة

و أطبق هذه القواعد و القوانين سواء مزاجي كويس ولا مش كويس

يعني مثلا نتفق مع الطفل اليوم اللي هاتتأخر فيه عن النوم بدري تاني يوم

مش هاتتفرج على الكارتون اللي بتحبه

و انفذ تأديبي

و لو اتأخرت مع اصحابك اكتر من نص ساعة بدون اذن،

 مافيش خروجة معانا يوم الجمعة او مع اصحابك و انفذ التأديب

في الأول هانلاقي الطفل بيتقبل التأديب او العقوبة بدون ما يغير السلوك او طباعه، 

على أمل ان الأهل هايزهقوا من التأديب و يسيبوه يعمل اللي هو عايزه

ولكن مع الاستمرارية و الثبات و الهدوء و الموضوعية،

خلال ثلاث اشهر على حد اقصى هايكون في نتايج

هل الطفل بقى مش هايكون عنيد

لا هايفضل في رفض للحاجات اللي مش عايزها ولكن بنسبة اقل و منطقية

لازم نغير افكارنا

واللي هايقول مش هاقدر انفذ الكلام دا اصلي مضغوط اصلي عصبية اصل الظروف

لو دي قوانين مفروضة في شغلك هاتنفذ

انتو بتعملوا كدا عشان حياتكم جميعا تكون افضل

و ابنك يطلع سوي نفسيا

لو بقى عاجبكم الشكوى و دائرة الالم اللي انتو عايشينها بسبب عناد ولادكم.. 

استحملوا بس ما تلوموش غير نفسكم لما يكبروا


اتمنى اكون غطيت موضوع العناد بشكل عملي و مفيد

اتمنى انكو تستفيدو و تنفذوا

و اطبعي المقال لجوزك او لزوجتك

و بكرة ان شاء الله هاسجله فويس عشان اللي مش بيحب يقرا


مراجعي في الموضوع:

حلقات مسموعة و مرئية للدكتور مصطفى ابو السعد و مجموعة كتبه
التربية الرشيدة - دكتورعبد الكريم بكار
حاول أن تروضني - دكتور بيل اوهالتون
اطفالنا من الطفولة حتى المراهقة - ريتا مهرج
قواعد نفسية في تربية الاطفال - مجموعة مؤلفون
تقبلني كما أنا - جيه سولت
المدخل إلى علم نفس النمو - عباس محمود عوض
مراهقة بلا مشاكل - جوزيف صابر
كيف نزرع الثقة في نفس الطفل - د. جيهان العمران
ملف الاستشارات - دعاء صفوت