Images

( يالا قوم خلاص كفايه لعب ) .. وبدأت المعركه!!


                           


ام دخلت على ابنها لقته بيلعب وقررت انه خلاص كفايه لعب :

- يالا ياحبيبي لم لعبك وقوم يالا 

= لأ انا عاوز العب 

- لا خلاص كفايه كده مفيش لعب تاني انت لعبت كتير 

= لا انا هالعب 

- اسمع الكلام بقا انت هتجنني ليه هو انا ناقصاك يالا بسرعه لم كل حاجه وحطها في مكانها عشان تبقا ولد شطور 

= لا انا مش شطور وهالعب


- بقولك ايييييييييه متخلنيش اطلع اللى فيا عليك انت قليل الأدب ليه متسمع الكلام احسنلك

= الولد بيعيط 

- انت هتبدأ تزنلي مش عاوزه اسمع صوت خالص واللعب دي تتشال حالا هاروح اعمل حاجه وارجع تكون كل حاجه في مكانها 

وهترجع الام تلاقي الولد لسه بيعيط ده اذا ما قلبتش صراخ كمان ومصر انه يكمل لعب

وبغض النظر عن ان الولد مش قليل الأدب ورأيه ملهوش علاقة بقلة الادب خالص 

وبغض النظر برضه عن انه مش من حقها تطلع اللى فيها عليه وهو ذنبه ايه

وبغض النظر عن انها قررت فجأة كده انه خلاص كفايه لعب

كأنها بتربي لعبه تحركها براحتها

مش هديه من عند ربنا والمفروض تحافظ عليها 

بغض النظر عن كل ده قدامها 3 حلول : 

الحل الاول :

 انها تاخد الموقف على صدرها اوي بقا

وان ازاي الواد المفعوص ده يمشي كلامه عليا

 وتصمم انه يشيل اللعب وتستكمل المعركه معاه بقا وتصدر دماغها 

واحب اقولكو انها هتمشي كلامها فعلا

لان الولد ضعيف اصلا بالنسبالها ونصرها ده هيكون طعمه وحش اوي

وهتحس بالذنب بس هتقنع نفسها انها كده بتربي ابنها انه يسمع الكلام 

وفي الحاله دي احب اقولها انها بتربي طفل معدوم الشخصيه

وحاسس ان محدش فاهمه وانه مُهمَل وطلباته ملهاش لزمه

معندوش اي ثقه في نفسه 



الحل التاني : 

انها تستسلم وتريح دماغها وتسيبه يلعب براحته 

خلاص مش عاوزه زن العب يالا واما تخلص ابقا شيل الحاجه وديها مكانها 

وهنا هيا ريحت الولد اه وريحت دماغها بس عملت كارثه 

الولد هيتعلم دايما يعترض ويصوت ويعيط عشان تسيبه يعمل اللى هو عاوزه 

وتبقى تقابلني لو الولد لم لعبه وحطها مكانها 

هيا اللى هتلمها في الاخر 

لانها لو جت تكلمه تاني هيصوت ويعيط برضه

وهيزود بقا معدل الصويت عشان ينتصر



الحل التالت :

ام دبلوماسيه وناصحه اوي هتبص للولد كده بعين فاحصه

وتحس انه مش هيتراجع ودماغه ناشفه تقوم تعمل ايه 

هتقوله يعني انت لسه مخلصتش لعب طيب انا هاسمحلك تكمل لعب

 بس هنتفق انه في خلال نص ساعه تخلص اللعب بتاعك

 وكل حاجه تكون راجعه مكانها تاني 

وقبل ما النص ساعه تخلص بخمس دقايق هتقوله فاضل خمس دقايق ووقتك ينتهي 


وهنا هيا كسبت نقطتين :

اولاً : مشت كلامها وحطت شروطها وقواعدها بس بطريقه دبلوماسيه اكتر

ثانياً : الولد هينفذ كلامها وهو مبسوط اوي انها احترمت حريته

وهيزداد ثقه في نفسه وفيها وانه له رأي ومن حقه يقرر ولكن يلتزم بالقواعد 

العامه ومبروك عليها طفل منفتح ومطمئن وواثق من نفسه 


اختاري الحل اللى يعجبك يا ست الكل

 واختاري نوع الطفل اللى تحبي يكون طفلك :)