Images

هل جهزتِ نفسك لأسئلة ابنتك المراهقه ؟







اقتربت ابنتك من سن المراهقه وتشعرين بأن هناك خطر قادم ؟

فجأه تحولت ابنتك من طفله الى فتاه وهنا اصعب اختبار لأمومتك 

هل انت صديقه لابنتك ؟

هل ربيتها على الصراحه والصدق؟ 

كل ذلك سوف يظهر الآن وستعلمين هل احسنت ام اخفقت 

فأعدي نفسك من الآن 

انا شخصيا طفلتي عامان و8 أشهر

وابحث دائما كيف اقدم  لها المعلومه بطريقه شرعيه ومفيده وصحيحه 

تلك مسئولية جسيمه وأنا شخصيا اخاف منها من الآن

وأحضر نفسي لها معكم 

وترشدنا الى ذلك دكتوره دعاء صفوت المستشاره الأسريه



واود ان اشكرها كثيرا لسماحها لى بنشر المقال الذي نشرته على صفحتها 

حياتنا وولادنا مع المستشارة الاسرية دعاء صفوت


 لانها ستكون مرجعا لى ولأمهات غيري كثيرا تقبل الله منها وجزاها عنا خير


سوف تشرح لنا دكتوره دعاء كيفية مواجهة ذلك الموقف عن طريق قصه حقيقيه 

لإحدى الأمهات وحوار بينها وبين دكتوره دعاء

وهذا هو الكلام كما جاء على لسان دكتوره دعاء : 



هام: حوار بيني و بين أم لمراهقة شاهدت مع صديقتها موقعاً إباحياً

وتسأل أمها عن ليلة الزفاف..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أولاً: احب اشكر اختي الفاضلة صاحبة الاستشارة لسماحها لي بالنشر وربنا يبارك 

لها لأنها بجد واحدة من أعقل الأمهات اللي قابلتهم

ثانيا: الاستشارة مكتوبة على هيئة حوار بيني و بين الأم. فركزوا و انتو بتقروا 

لاني حبيت اعرض لكم افكار الام و تساؤلاتها لانها بتدور في نفوس كتير مننا 

ثالثا: ربنا يحمي ولادنا وبناتنا جميعا ان شاء الله..



رسالة الأم:
=====

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استاذه دعاء لو سمحتى حصلى موقف مع بنتى مش عارفه اتصرف فيه ازاى

ولا ارد عليها ازاى فعايزا نصحتك لو ممكن

الموقف هو ان بنتى عندها 10 سنين وانا معوداها انها تحكيلى كل حاجه

ومحافظه على اخﻻقها على قد ربنا مابيقدرنى وبحاول مخلهاش تخطلط باى حد 

احس اخلاقه وحشه ....

بس للاسف انهارده فوجئت بيها بعد ما كانت قاعده مع واحده صحبتهاو جارتنا

 انها داخله تسالنى يعنى ايه لما الواحده تتجوز مامتها او اى حد يقولها دخلتى 

خلاص ...

طبعا انا اتصدمت من الكﻻم وقالتلى يعنى ايه دخلتى بقى ...

قولتلها يعنى بتسالها دخلتى شقتك وﻻ لسه ....

فطبعا البنت قالتلى ﻻء مش كدا مهى شايفاها وهى داخلها دا ليها معنى تانى ....

وابتدت توضحلى اللى هى فهمته من صاحبتها ودخلتلى على موقع فى صور فظيعه

صحبتها ورتهلها وقالتلها هو دا معنى الدخله وان ﻻزم كل المتجوزين يعملو كدا 

علشان يخلفو .... 


وطبعا الصور بشعه وموضحه كل حاجه انا طبعا اتصدمت

ومعرفتش اقول ايه وقولتلها انا مش عايزا اتكلم معاكى دلوقتى

والصور دة اللى بيشفها حرام والكلام دا عيب والبنات اللى بتتكلم كدا مش مأدبين

بس انا فرحانه بيكى انك جيتى تحكيلى ....

 وسالتنى تانى يعنى الكﻻم دا صح ...

قولتلها انا مش عايزا اتكلم فالموضوع دا دلوقتى لو سمحتى ...

وحاولت اهرب منها بكل طريقه ....

على ما اسال واعرف المفروص الرد يكون ازاى وازاى اتصرف فالموقف دا

فبالله عليكى تردى على ﻻنى فعﻻ مش عارفه اتصرف ازاى واقول ايه خاااااالص 

وهى كل شويه تلح على ....

 ارجو الرد باسرع وقت ومساعدتى ولكى جزيل الشكر

علماً اني كنت لسه قاريه الموضوع بتاعك عن المراهقه

وكنت فعﻻ ناويه افهمها بنفس اﻻسلوب بتاعك ....

حتى انا مصوراه علشان احفظه اﻻول

ردي على الأم : 
=======

ربنا يحميهالك.. انا مقدرة طبعا انك اتخضيتي

 بس حقيقي ربنا يحميلك بنتك ويحفظهالك ويبارك لك فيها

و تحيتي ليكي انك ربيتي على الصداقة والصدق

بصي يا ستي انا عارفة انك اتخضيتي

بس انتي بعد كدا لما تتحطي في موقف زي دا قوليلها هاسأل دكتورة

عن المعلومات الصح و هاكلمك و لو ما كنتيش فهمتيها عن الدورة الشهرية

 يا ريت تبقى دي فرصة بالمرة انك تفهميها..

قولي لها.. بصي يا ستي ربنا سبحانه و تعالى خلق من كل الكائنات الذكر و الانثى

عشان يخلفو و تبقى الحياة على هذه الارض..

ولأن الانسان هو خليفة الله في الارض..

كان لازم التزاوج دا يبقى بقانون عشان الدنيا ما تتلخبطش

و عشان احنا مش زي الحيوانات

و القانون هو ان في زواج شرعي..

و في الاسلام طبعا لانه كرم المرأة فالزواج له شروط مهمة عشان البنت يبقى ليها 

كرامتها و يحافظ على اولادها

طيب و يعني ايه زواج يعني فرح و كوشة و كدا.. صح

و كمان يعني علاقة زوجية.. ودي اللي الناس بيقولو دخلتي و مش دخلتي و دي 

الفاظ مش لطيفة اوي بصراحة

لان الرسول صلى الله عليه وسلم قال عليها ليلة البناء.. 
و البناء لأنها تبني الاسرة

في الليلة دي بيكون اول تواصل زواجي بين الزوجة و الزوج

(واحرصي دائما انك تفضلي تقولي زوجة و زوج عشان الصورة تترسم في دماغها

صح مش ست و راجل.. دول لازم يكونو زوجة و زوج)

و جسم الزوجة بيكون ربنا هيأه من بدري عشان يقدر يحمل وينجب ابناء

، و كذلك جسم الرجل، عشان يقدر يضع البذرة في الانثى،

تفاصيل العلاقة الزوجية دي ربنا شرحها لنا في القرآن

لأنها مش زي ما قولتلك امبارح انها عيب.. 

هي علاقة خاصة و مقدسة اوي و العيب اننا نتكلم فيها بشكل مش كويس

او نتطلع الى عورات الناس عشان نفهم..

يعني صاحبتك ربنا يهديها لما قالتلك الدخلة..

 دا لفظ مش حلو ان بنوتة تقوله.. 
اسمه الزفاف او البناء..

عشان اصلا ربنا قالنا نحافظ على البنات من اي حاجة تخدش حياؤهم..

طيب ربنا بيجهز جسم الانثى ازاي..احنا لينا اعضاء خاصة ..

اسمها الاعضاء التناسلية.. وجوانا زي ما في قلب و كبد في حاجة اسمها الرحم.. 

دي البيت اللي بيقعد فيه البيبي تسع شهور لحد ما يتولد

و عن طريق العلاقة الزوجية بيتم وضع نطفة من الزوج

 تتزاوج مع حاجة اسمها البويضة من الزوجة.. و هنا يبقى بيبي..

طيب للبنوتة اللي مش متزوجة بيحصل ايه؟

البويضة دي بتروح هي و بطانة الرحم تخرج من جسمنا..

على شكل حاجة اسمها الدورة الشهرية..

و دي حاجة جميلة تعني انك بقيتي كبيرة..

و انا اصلا كنت باقرأ عشان اكلمك عن الدورة الشهرية دي..


ووضحي لها : طيب هل انا مسموح لي اني المس اعضائي الداخلية..


لا لانها مناطق حساسة وخاصة و ممكن بسهولة تصاب بالتهابات..

الى جانب ان ربنا سبحانه و تعالى وضع لنا عليها غشاء عشان يحميها من جوا 

الغشاء دا بيحافظ عليها لحد ليلة البناء..مع الزوج..



------------------



الأم: بس المعلومات دى مش كبيره اووووى على سنها ؟


------------------

و أنا كنت باكمل كلامي ورديت عليها بالآتي: 


لا بنتك فعليا تعرضت لكم كبير من المعلومات

و لازم تصححيها

واينعم انتي شايفاها بنوتة صغنونة في عينك..

بس كلها سنة ولا حاجة وياخدو الكلام دا في درس علوم ولا حاجة

فكوني انتي المصدر الموثوق

و بعدين دي جت ورتلك حاجات بالصور

انتي لازم يكون عندك حاجة اهم تخليها تنشغل عن الصور اللي شافتها

و الاهم هو المعلومات الصحيحة

و حقيقي اوعي تقولي لها ان الكلام دا عيب عشان مش هاتيجي تكلمك تاني

احنا في زمن بيشوفوا فيه بلاوي على التلفزيون سواء من الفاظ او من مناظر

لازم تحفظي غريزتها من التشوه و تحطي دائما صورة صح

و ما تتخضيش اللي اتربينا عليه مش كله صح

و ما تنكريش ان كان في معلومات كتير مغلوطة


------------------


الأم: انا فعﻻ اتصدمت ومبقتش عارفه ارد

أنا: عشان احنا اتربينا ان يا لهوي عيب تتكلمي في دا ازاي..

و جزء من الخضة ان بنتي كبرت..

بس الحمد لله انها حاجة ايجابية جدا و البنت ربنا يحفظها من كل سوء مهذبة و 

صادقة

------------------

الأم: بس الصور اللى شافتها وورتهانى بشعه فعلا وواضح فيها كل حاجه

 من اﻻعضاء اللى اﻻوضاع وفيها كمان اوضاع شاذه

------------------

أنا: و قولي لها كدا قولي لها انا امبارح اتخضيت حبة لما كلمتيني

 عشان انا كنت عايزة اكلمك و افهمك

بس ماكنتش مستوعبة ان بنوتي الجميلة كبرت و بقت انسة اهو..

الله يسامح النت على النتيتة.. نعمل ايه احنا مجبرين اننا نتعامل مع الحاجات دي..

------------------

الأم: انا فعلا حزينه جدا ....انها عرفت الموضوع بالبشاعه دى وفى السن دا

، انا والله ما عرفت الكلام دا اﻻ وانا فالكليه

------------------

أنا: طيب في جزئية مهمة بقى..و ركزي معايا

قوليلها بصي يا بنتي يا حبيبتي

هل في حد بيعمل العلاقة الزوجية دي خارج اطار الزواج،

 صحيح و دا اسمه زنا.. و دا محرم في كل الاديان تماما..

 لانه فعل من افعال الحيوانات..

و الزنا مش بس بالعلاقة دي

الزنا كمان بالنظر.. يعني ايه..

 يعني لما نشوف صور زي اللي صاحبتك وريتهالك دا اسمه زنا نظر

و دا مش عيب.. دا حرام

لانه بيخلينا نشوف اشياء خاصة لا يجوز اننا نطلع عليها..

و عشان كدا انا باطلب منك انك تحافظي على عينيكي الجميلة البريئة من الحاجات دي

النقطة دي لازم توضحيها..

لان دا اللي هايبني جواها وازع ديني انها ما تشوفش الحاجات دي

طيب صاحبتها بقى.. هل تقاطعها.. لا

لان بدل الصاحبة دي هاتلاقي مليون واحدة تانية

 و بالعكس لو قاطعت البنت دي ممكن البنت تتريق عليها

وتقولها اه انتي بتحكي كل حاجة لمامتك و مش عارفة ايه.. 

والموضوع يكبر طب تعملي ايه..

لو انتي ليكي كلام مع البنت.. خليها تيجي عندك في البيت

 واكسبي فيها ثواب و قولي لها الكلمتين دول..

لو مالكيش كلام معاها.. حاولي ان قعداتها مع بنتك تكون في بيتك و قدام عينك

و باب الاوضة دائما مفتوح او على الاقل انتي كل شوية بتقدمي لهم حاجة

------------------

الأم: ايوه لي كﻻم معاها ...ممكن احاول

بس اكيد البنت تتكسف منى اوووى

------------------

أنا: و تاني ما تستخدميش لفظ عيب..استخدمي لفظ حلال و حرام

العيب هو حاجة مجتمعية.. يمكن كسرها لكن حلال و حرام..

بتخلي المفاهيم صح في دماغ البنات

و بعدين قولي لها انا صاحبتكم و مش عندي مشكلة تسألوني

و اسأل لكم دكتورة عن المعلومات الصحيحة و اقولكم

بس ما تدوروش على معلومات على الانترنت

و الحاجات دي لان فيها كلام كتير غلط و مش صحيح

دا لبنتك و صاحبتها..و اكسبي الاتنين

و بعد كدا اوعي تحسسي بنتك انها تحت مراقبة

 ولا تفضلي تسأليها ها اتكلمتو في حاجة تاني طيب قولتي ايه

عشان ما تحسش انها تحت مراقبة و استجواب

هي جت قالتلك

يبقى حقها انها تقولك المرة اللي بعدها بإرادتها

و اهلا و سهلا بيكي في مرحلة المراهقة المليئة بالمفاجآت..

------------------

الأم: 

ماانا دايما بقولها ها عملتو ايه لعبتو ايه اتبسطى وﻻ ﻻء فى حاجه ديقتك

ههههههههه

فعﻻ مليئه بالمفاجئات والكوارث

------------------

انا: لا خفي من اسئلتك ليها الشهرين تلاتة الجايين

عشان ما تربطش الأمور ببعضها. ممكن تكتفي بكلمة ها انبسطي،

كان وقت كويس.. و بس

لا مش كوارث احنا اللي اتربينا مش صح اوي..

مهو بردو انك تعرفي الكلام دا في الجامعة كان انغلاق بزيادة

------------------

الأم : 

بس برده مش في سن صغير يبقى كويس

------------------

أنا: السن الصغير دا عنده كم معلومات و مصادر معلومات كتير اوي.

دول بقو في الشارع بيتكلمو في هذا الكلام بدون حياء

و مش هاقولك مسلسلات و افلام.. دا والله حتى الكارتون بقى كدا..

فمعلش احنا مش هانقدر نحطهم في فقاعة تحميهم

 ولكن نقدر نبني سد من المعرفة الصحيحة يخليهم يحمو انفسهم و دا الصح

و هاتي لها مكافأة قوليلها دا هدية صداقة..

لانك لما حكيتيلي فرحت اوي عشان احنا مش بس بنت و مامتها احنا اصدقاء 

------------------

الأم: ﻻ حول وﻻ قوه اﻻ بالله ربنا يحفظ وﻻدنا كلهم يارب من خطر النت 

والبلاوى اللى فزمنهم دا

فعلا والله انا كنت مقتنعه ان لما احنا نبقى مصدر معلومتهم دا افضل

 بس مكنتش متخيله انه يكون فسن صغير اوووى كدا

وبقول فنفسى الله يسامح اﻻمهات اللى مبتربيش عيالها كويس

 وتخليهم يفسدو غيرهم كدا

بجد بجد من كل قلبى جزاكى الله كل خير فعﻻ انا استفدت جدا من كﻻمك ...

وكنت حاسه انى تايهه وغرقانه ومش ﻻقيه كﻻم اقوله

بس انت الحمد لله افدتينى جدا فالموضوع دا

جزاكى الله كل خير

------------------

أنا: مين قالك انه صغير.. دي كلها سنة ولا حاجة و تبلغ..

انتي اللي شايفاها صغنونة عشان بنتك

و يا ستي ربنا يعزك ويكرمك يا رب و صدقيني ربنا بيسبب الاسباب

انا المفروض ماكنتش داخلة انهاردة الصبح خالص 

بس انتي دعوتك ان شاء الله مستجابة و ربنا جابني لحد عندك

و بالله عليكي ادعي لي ربنا يبارك لي في وقتي

عشان اقدر اعمل كل اللي عايزاه معاكم في الجروب و الصفحة

------------------

الأم: الحمد لله ...بجد مكنتش حعرف انام

ربنا يارب يجعلك علم ينتفع بيه فحياتك ويجعل علم ينتفع بيه الى يوم القيامه,,

 طيب لو ينفع تنشرى المشكله دى من غير اسم طبعا علشان الكل يستفيد من 

اجابتك 
ﻻن اكيد فى ناس كتير بتتعرض للموقف دا وممكن تتصرف غلط


------------------


أنا: اللهم امين يا رب العالمين..و ربنا يحفظلك بنتك من كل سوء

 ويحرسها بعينه التي لا تغفل و لا تنام يا رب..

لا ولا يهمك يا حبيبتي..

اشكرك انك سمحتي لي انشرها..و اكيد بدون اسم..

الخلاصة: صادقوهم عشان تقدرو تحموهم..

مع خالص محبتي 




هنا انتهي مقال دكتوره دعاء وهنا تبدأ كل أم تقرأ هذا المقال ان تحضر نفسها

ان تكون صديقه لابنتها 

فلولا ان هذه الأم التى لا أعرفها ربت ابنتها تربيه حسنه على الصدق وصادقتها 

لما علمت شيئا عن ابنتها

وتخليو كمية الكوارث التي كان من الممكن ان تحدث من طفله في العاشره من 

عمرها تعرضت لتلك الكميه من المعلومات البشعه 

اللهم احفظ بناتنا وبنات المسلمين 


وكلمه لك صغيرتي :

أعدك ان افعل كل ما بوسعي ان اكون صديقة لك ..

لكي أكون لك درعاً حامياً ..

وأن أُعِد نفسي وأبحث وأتعلم ..

حتى اكون لك نِعم الأم والصديقه .



لا تنسوني من صالح دعائكم 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته